• 2009/02/06

بيان حزب الاصلاح والتنمية

انطلاقا ً من الأهداف والمبادىء التي وضعها مؤسسى حزب الاصلاح والتنمية (تحت التأسيس) والتي تدعم انتشار مناخ وثقافة الحرية المسؤولة في المجتمع المصري , وتخص حرية الصحافة بالاهتمام في أولوياتها ,


بيان حزب الاصلاح والتنمية

انطلاقا ً من الأهداف والمبادىء التي وضعها مؤسسى حزب الاصلاح والتنمية (تحت التأسيس) والتي تدعم انتشار مناخ وثقافة الحرية المسؤولة في المجتمع المصري , وتخص حرية الصحافة بالاهتمام في أولوياتها , يتقدم حزب الاصلاح والتنمية بالتهنئة لرؤساء تحرير الأربعة وائل الابراشي وابراهيم عيسى وعادل حمودة وعبد الحليم قنديل بمناسبة الغاء حكم الحبس في قضية نشر أخبار كاذبة عن رموز الحزب الوطني .
ويؤكد الحزب على أن تخفيف الحكم الى الغرامة بدلا ً من الحبس أمرا ً لا يرضي طموح الصحفيين ولا يعبر عن حرية الصحافة في مصر ولا يليق بالصحفيين الكبار والمشهود لهم بالوطنية وبالعمل من أجل رفعة شأن هذا الوطن في مختلف القضايا التي يطرحونها على صفحات جرائدهم , والتي تتمتع بشعبية جارفة لدى المواطن المصري , وكان جديرا ً الحصول على حكم بالبراءة من القضاء المصري الذي نشهد له بالنزاهة والعدالة وأنه بالفعل ملاذ المصريين الشرفاء وحصنهم في ظل الأوضاع السياسية المتردية في مصر .
وايمانا ً من الأعضاء المؤسسين للحزب بدورهم في دعم حرية الصحافة والصحفيين في مصر لما لذلك من أثر كبير على عملية الاصلاح السياسي , وتضامنا ً مع رؤساء التحرير الأربعة الذين أدوا دورهم المهني على أكمل وجه وسعوا الى زيادة الوعي السياسي لدى المواطن المصري من خلال عملهم الدؤوب على كشف قضايا الفساد واهدار المال العام وتبديد موارد مصر وغيرها من القضايا الوطنية , يتعهد مؤسسي الحزب بالمشاركة وتحمل قيمة الغرامة الذي قضت به المحكمة كأقل تقدير لهؤلاء الصحفيين , ويبدي الحزب استعداده الكامل للتعاون القانوني معهم والوقوف وراءهم في معركتهم الشريفة لنيل حقوقهم وحريتهم .

  • 2009/02/01

حزب الإصلاح والتنمية: سندفع غرامة رؤساء التحرير الأربعة

تعهد مؤسسو حزب الإصلاح والتنمية (تحت التأسيس) اليوم الأحد، بتحمل قيمة الغرامة التى قضت بها المحكمة على رؤساء التحرير الأربعة، كأقل تقدير لهؤلاء الصحفيين، وجاء فى بيان أصدره الحزب، أنه يبدى استعداده الكامل للتعاون القانونى مع رؤساء التحرير الأربعة


حزب الإصلاح والتنمية: سندفع غرامة رؤساء التحرير الأربعة

تعهد مؤسسو حزب الإصلاح والتنمية (تحت التأسيس) اليوم الأحد، بتحمل قيمة الغرامة التى قضت بها المحكمة على رؤساء التحرير الأربعة، كأقل تقدير لهؤلاء الصحفيين، وجاء فى بيان أصدره الحزب، أنه يبدى استعداده الكامل للتعاون القانونى مع رؤساء التحرير الأربعة، والوقوف وراءهم فى معركتهم الشريفة لنيل حقوقهم وحريتهم.
هذا كما احتفى بيان الحزب بإلغاء الحبس فى قضية نشر أخبار كاذبة عن رموز الحزب الوطنى، والتى كان متهماً فيها رؤساء التحرير الأربعة، وائل الأبراشى وإبراهيم عيسى وعادل حمودة وعبد الحليم قنديل.
وجاء فى البيان، أنه انطلاقاً من الأهداف والمبادئ التى وضعها مؤسسو الحزب، والتى تدعم انتشار مناخ ثقافة الحرية المسئولة فى المجتمع المصرى، وتخص حرية الصحافة بالاهتمام فى أولوياتها، فإن الحزب يتقدم بالتهنئة لرؤساء التحرير الأربعة.
إلا أن البيان وصف تخفيف الحكم إلى الغرامة بدلاً من الحبس، بأنه أمر لا يرضى طموح الصحفيين، ولا يعبر عن حرية الصحافة فى مصر، ولا يليق بالصحفيين الكبار والمشهود لهم بالوطنية وبالعمل من أجل رفعة شأن هذا الوطن فى مختلف القضايا، التى يطرحونها على صفحات جرائدهم. وبدلاً من ذلك قال البيان، إنه كان جديراً الحصول على حكم بالبراءة من القضاء المصرى، الذى نشهد له بالنزاهة والعدالة، وأنه بالفعل ملاذ المصريين الشرفاء وحصنهم فى ظل الأوضاع السياسية المتردية فى مصر. حمل البيان توقيع أنور عصمت السادات بصفته وكيل مؤسسى حزب الإصلاح والتنمية تحت التأسيس.

  • 2009/01/20

تزايد مستمر في أعضاء حزب الاصلاح والتنمية ولقاءات جماهيرية بالمحافظات

في تطور سريع وصل عدد المسجلين في الموقع الالكتروني لحزب الاصلاح والتنمية (تحت التأسيس) حتى الآن لحوالي ألف عضو وقاموا بطباعة نموذج التوكيل الخاص بتأسيس الحزب للقيام باستكمال بيانته وتوثيقه في الشهر العقاري , في خطوة تعد هي الاهم في اطار سعي الحزب للتقدم بأوراقه للجنة شئون الأحزاب في أقرب وقت


تزايد مستمر في أعضاء حزب الاصلاح والتنمية ولقاءات جماهيرية بالمحافظات

في تطور سريع وصل عدد المسجلين في الموقع الالكتروني لحزب الاصلاح والتنمية (تحت التأسيس) حتى الآن لحوالي ألف عضو وقاموا بطباعة نموذج التوكيل الخاص بتأسيس الحزب للقيام باستكمال بيانته وتوثيقه في الشهر العقاري , في خطوة تعد هي الاهم في اطار سعي الحزب للتقدم بأوراقه للجنة شئون الأحزاب في أقرب وقت , وقد بدأ الحزب بالفعل في استلام عدد من التوكيلات في القاهرة وتقوم المحافظات بجمع التوكيلات عن طريق بعض الأعضاء الجدد المتطوعين لهذا الأمر .
وصرح أنور عصمت السادات وكيل مؤسسي حزب الاصلاح والتنمية أن العمل جاري على قدم وساق للانتهاء من الصيغة النهائية من اللائحة الداخلية للحزب بالاضافة الى تكوين مجموعات عمل للانتهاء من اعداد برنامج الحزب بشكل نهائي , مضيفا ً أن الحزب بصدد القيام بجولة في المحافظات المختلفة بناءا ً على طلب الأعضاء الجدد , الذين طلبوا عقد لقاءات جماهيرية في المحافظات للتعرف على نشاطات الحزب ومشروعاته في الفترة القادمة .
وأعلن الحزب عن لقائين في القاهرة والاسكندرية مع الأعضاء الجدد آخر الأسبوع الحالي ومطلع الأسبوع القادم .
وأكد انور عصمت السادات أن الحزب يستعد لطرح العديد من المشروعات التي تهدف لخدمة المواطنين واستيعاب طاقات الشباب الهائلة من خلال العمل الجماهيري والتواصل مع القواعد الشعبية في المحافظات , موضحا ً أن الحزب يولي الاهتمام الأكبر للمشروعات التي تمس حياة المواطنين اليومية مثل مشروع (بنك الدواء) الذي يسعى لتوفير الدواء للفقراء بأسعار مناسبة, وحملة (دعم المبدعين) التي تهتم بالبحث عن المبتكرين في جميع المجالات وربطهم بالجهات المانحة والمؤسسات التمويلية لمساعدتهم على تنفيذ أفكارهم , ومشروع (معاش المصريين) الذي يوفر تأمينا ً اجتماعيا ً وصحيا ً لأصحاب المهن الحرة عن طريق شركات تأمين خاصة .
بالاضافة الى مجموعة من المشروعات السياسية مثل (خريطة أولويات مصر) و(حكومة الشباب) ومشروع (صندوق الشعب) البديل لمشروع الحكومة الخاص بالملكية الشعبية ومشروع (الدستور الشعبي) لصياغة دستور جديد لمصر يكون كتاب الوطن ويعبر عن ارادة الشعب المصري .

  • 2009/01/13

حزب الإصلاح والتنمية ولد من رحم الأزمة

قال أنور عصمت السادات في بيان له عن الحزب الجديد الذي يتولى تأسيسه باسم حزب الإصلاح والتنمية أن المجموعات الشبابية و الحركات الشعبية تعطشت الي وجود كيان سياسي حقيقي و شرعي لمواصلة العمل الجماهيري و الشعبي في الشارع المصري دون توقف لمشاركة المواطن البسيط همومه و قضاياه بعد أن فقدت تلك المجموعات الأمل في الأحزاب الموجودة و التي لم تستطيع أن تستوعب الجموع الشعبية.


حزب الإصلاح والتنمية ولد من رحم الأزمة

قال أنور عصمت السادات في بيان له عن الحزب الجديد الذي يتولى تأسيسه باسم حزب الإصلاح والتنمية أن المجموعات الشبابية و الحركات الشعبية تعطشت الي وجود كيان سياسي حقيقي و شرعي لمواصلة العمل الجماهيري و الشعبي في الشارع المصري دون توقف لمشاركة المواطن البسيط همومه و قضاياه بعد أن فقدت تلك المجموعات الأمل في الأحزاب الموجودة و التي لم تستطيع أن تستوعب الجموع الشعبية.
وأضاف أن المواطنين يحلمون بالاصلاح الحقيقي لتحسين أوضاع المواطن الحياتية و من ثم تحسين المجتمع بالمشاركة من خلال مواطنين مشاركين في العملية السياسية.. فالمشاركة هي أساس الاصلاح ليكون الاصلاح قاعدي و ليعبر عن ارادة الشعب و رغبته ... و تأتي التنمية بالمشاركة كنتيجة حتمية لاصلاح المجتمع تحت قيادة واعية فنحقق تنمية مستدامة زراعة حقيقية و صناعة مصرية .. و من هنا ولد حزب الاصلاح و التنمية من رحم الشارع و من أحلام المواطنين برؤيته المتطورة و مبادئه الراسخة .
وفي تأكيد على ثوابت الحزب الجديد قال: ان ثوابتنا قبل التوجه لتأسيس حزب الاصلاح و التنمية هي التأكيد علي القاء أي خلافات شخصية أو مهاترات عبثية خلف ظهورنا للتقدم نحو هدفنا السامى لاصلاح حال المواطنين عن طريق التنمية و المشاركة الجماهيرية السوية الهادفة الي خلق قاعدة صحية لشباب مصر و الأجيال القادمة لرسم مستقبلهم.
ودعة السادات في بيانه جميع القوى الوطنية للمشاركة و القيام بدورها بايمان و ثقة و ثبات حيث يتعانق فكر المثقفين بفطرة البسطاء فلن ينصلح حال أمة يغفل ساستها دور أيا منها.