السادات يدعو الأعلى للإعلام إلى البت في طلبات وسائل الإعلام التي لم تتلقى ردا بالقبول أو الرفض



بمناسبة توفيق أوضاع عدد من القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية، وتسليم شهادات اكتمال التراخيص وفقا لأحكام قانون المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام رقم 180 لسنة 2018 واللوائح الصادرة بهذا الشأن . 

دعا محمد أنور السادات " رئيس حزب الإصلاح والتنمية " المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام برئاسة الكاتب الصحفي كرم جبر إلى ضرورة تبيان موقف العديد من المواقع الإخبارية والقنوات الفضائية التى تقدموا بطلبات لتقنين أوضاعهم ومنحهم التراخيص ولا يتم البت فى طلبهم قبولا أو رفضا بعد إستكمال الاوراق والاشتراطات المطلوبة وفقا للقانون.
أكد السادات أن المماطلة والتعنت ليست حلا بل إنها تدفع البعض منهم للجوء لوسائل أخرى ترفضها الدولة المصرية وتضطر لحجب المواقع وغيرها من وسائل المنع أو التضييق التي يتم إتخاذها لمنع إنتشار محتوى هذه الصحف والمواقع الإخبارية، ويلجأ آخرين إلى إنشاء منصات بديلة وتطبيقات يقابلها كثيرين بالرفض والتحفظ والإستهجان.
أوضح السادات أن المسألة تحتاج إلى وضوح وشفافية بدلا من إبقاء الحال كما هو عليه ونظل ندور في حلقة مفرغة ما بين ممارسة هذه الوسائل لعملها وما بين التنديد والعقاب على الممارسة بدون ترخيص لذا يجب إعادة النظر وسرعة البت في طلب تراخيص هذه الوسائل الإعلامية قبولا أو رفضا .


 المكتب الاعلامي
حزب الإصلاح والتنمية