السادات يدعو حزب مستقبل وطن إلى التنازل عن بلاغاتهم ضد صحفيات مدى مصر



طالب محمد أنور السادات " رئيس حزب الإصلاح والتنمية " قيادات وأعضاء حزب مستقبل وطن بصفته حزب الأغلبية الرسمية بسحب والتنازل عن البلاغات المقدمة منهم إلى النيابة العامة للتحقيق مع مجموعة الصحفيات من موقع مدى مصر بشأن ما نشر ضدهم وضرب النموذج والقدوة في تعزيز الحريات الصحفية والدفاع عنها ونحن على مشارف حوار وطنى يتطلب أن تتسع فيه الصدور إلى تقبل آراء ووجهات نظر الجميع وإنتقاداتهم .
أوضح السادات أنه من حق قيادات حزب مستقبل وطن إزاء شعورهم بالإساءة مما نشر أن يدافعوا عن أنفسهم بالرد وتوضيح الحقائق دون اللجوء إلى الملاحقات القضائية وتكدير ومعاقبة الصحفيات إيمانا منهم بأهمية العمل الصحفى وكفالة الحق في الرأي والتعبير دون تجاوز وتداول المعلومات بحرية وشفافية.
أشار السادات إلى أن موقع مدى مصر وبعض المواقع الأخرى يتعرضون للحجب ويعانوا معاناة كبيرة من مطاردتهم والتعنت معهم وعدم إصدار تراخيص لهم وغيرها من الأزمات التي تكفيهم . علما بأننا لا ننكر حق حزب مستقبل وطن أو غيره في الرد والدفاع عن نفسه دون الإضرار بالحقوق والحريات الصحفية كنموذج ومثل يحتذى به . وفى النهاية الأحزاب كبيرة بمواقفها وبما تقدمه وتطرحه وبتفاعلها مع الشارع المصرى.
المكتب الإعلامى
حزب الإصلاح والتنمية